عندما لاتكون الدكتوراة كافية


هناك عدد متزايد من المرشحين لدرجة الدكتوراه، خاصة في المجالات العلمية، يجدون أنهم مازالوا بحاجة إلى مزيد من التعليم والخبرة العملية قبل الانخراط في قوة العمل. ولتلبية هذه الحاجة، أنشأ العديد من المؤسسات التعليمية وظائف بحثية لما بعد الدكتوراه، توفر مزيدا من التدريب في مجالات متنوعة كالبحث، والكتابة، والتدريس تمهيدا للعمل في مجالات البحث سواء في المؤسسات الأكاديمية، أو الحكومية، أو الصناعية. وفي الولايات المتحدة، فإن أكثر من نصف هؤلاء الباحثين الحاصلين على الدكتوراه هم من الزائرين الدوليين.  

توفر وظائف مابعد الدكتوراه للباحثين خبرة بحثية مكثفة تحت إشراف معلم متمرس في مجال بعينه. ويكون الباحث بالضرورة بمثابة معاون مبتدئ لهذا المعلم، ويتفقان معا على جدول للتعاون والبحث المستقل ونشر النتائج.

وفي سبيل التأهل لأن تصبح باحثا بعد الدكتوراه، يجب عليك استكمال المتطلبات الخاصة بدرجة الدكتوراه، أو في بعض الحالات درجة ماجستير نهائية. وفي حالة الكثير من الوظائف، يُتوقع من المتقدمين أن يكونوا قد استكملوا عملهم في الدرجة العلمية حديثا (على الأقل خلال السنوات السبع السابقة) رغم أن بعض الفرص الخاصة بمرحلة منتصف الحياة العملية قد تكون متاحة أيضا. ويعمل معظم الحاصلين على الدكتوراة في علوم الأحياء، والفيزياء، والفلك، والكيمياء، والأرض، وعلوم الغلاف الجوي، والمحيطات، إضافة إلى الهندسة، والطب، والرياضيات، وعلوم الكمبيوتر، وعلم النفس. وفي بعض الحالات، قد تكون تعيينات مابعد الدكتوراه متاحة في مجال العلوم الاجتماعية والدراسات الإنسانية ، ولكن هذه التعيينات أكثر ندرة. ورغم أن هناك الآن خيارات أكثر مما كان متاحا في الماضي، فإن وظائف مابعد الدكتوراه ليست متوفرة في كل مجال من مجالات الدراسة.

وظائف مابعد الدكتوراه قد لاتكون ملائمة لكل إنسان حاصل على درجة الدكتوراه. فالأشخاص الذين يعتزمون المضي في حياتهم العملية في تطبيقات غير بحثية لمجالهم، كالاشتغال مثلا بمجال صنع سياسات التعليم الثانوي أو إدارة المشروعات، قد لايجدون فائدة كبيرة من تكريسهم عدة سنوات أخرى في التدريب البحثي. هؤلاء الباحثون يجب أن يبحثوا عن فرص أخرى كمنح عمل، أو تعليم مستمر، أو زمالة بما يتلاءم على نحو أكبر مع احتياجاتهم.

الإعداد لما بعد الدكتوراه

تعيينات مابعد الدكتوراه تنافسية للغاية، والمرشحون لنيل الدكتوراه يريدون بلا شك أن يضعوا أساسا جيدا لطلب ناجح حتى قبل حصولهم على الدرجة العلمية. والمرشحون النموذجيون هم أولئك الذين لديهم خلفية في التدريس والبحث في مستوى الدكتوراه وقد بذلوا جهودا ليصيروا متميزين في مجالهم من خلال النشر، وعرض أبحاثهم، وحضور المؤتمرات. من العوامل المهمة أيضا الخبرة في مجال الإشراف المعملي والمعرفة بشأن كيفية كتابة الأبحاث، والأفكار التجريدية، واقتراحات المنح.

العثور على تعيين 

ليس من السهل العثور على وظائف مابعد الدكتوراه. بل لابد من السعي الحثيث لكي تجد تلك الفرصة، وكلما بذل الطالب جهدا لتصيد الوظيفة كلما وجد تعيينا نموذجيا مناسبا. يمكن العثور على هذه التعيينات ليس فقط في الأقسام الأكاديمية، ولكن كذلك في مراكز الأبحاث، والمؤسسات، والمختبرات، والمتاحف. بعض الوظائف يتم الإعلان عنها في المجلات والدوريات المهنية ، وأثناء الاجتماعات السنوية للاتحادات المهنية، أو على المواقع الإليكترونية للجامعات، ولكن كثيرا من الوظائف يتم الإعلان عنها شفهيا فقط. هنا تجيء أهمية العلاقات الشخصية والمهنية في المجال العملي. ينبغي على الطلاب أن يتعرفوا على أكبر قدر ممكن من الباحثين في مجال دراستهم ويبعثوا برسائل استفهام لأولئك الباحثين الذين تلقى  مشروعاتهم اهتماما لديهم.

يعتقد الكثير من الطلاب الدوليين خطأ أن المؤسسة التعليمية هي أهم عامل في وظيفة ما بعد الدكتوراه. ومع أن الطلاب يريدون أن يأخذوا في الاعتبار المؤسسة كعامل مهم  عند التفكير مثلا في مستوى المزايا والراتب الذي يمكن الحصول عليه، فإن المؤسسات بصفة عامة ليس لها سوى تأثير ضئيل على نوعية الخبرة المكتسبة في مرحلة ما بعد الدكتوراه مقارنة مع تأثير المعلّم نفسه. لذا يتعين على الطلاب أن يصبوا اهتمامهم أساسا على السمعة الأكاديمية والمهنية لذلك الشخص بدلا من التركيز على المؤسسة.

التقديم للوظيفة

يجب على باحثي مابعد الدكتوراه إرسال مواد طلبات الوظيفة مباشرة إلى الباحث الذي يرغبون في العمل معه إلا إذا أشار إعلان الوظيفة إلى غير ذلك. ويجب أن يشمل الطلب بيانا بالخبرة (resume) ، ورسالة تفسيرية، وقائمة بالأعمال المنشورة، وملخصا عن رسالة الدكتوراه.
ويتعين أن يكون بيان الـخبرة (resume) مكتوبا بالشكل الأكاديمي الأمريكي المعروف كما يجب أن ينص على أن المراجع ستكون متوفرة لدى طلبها. أما الرسالة التفسيرية فيجب أن تُفصَّل حسب الوظيفة ويتعين أن تذكر كيف سيتم دمج اهتمامات مقدم الطلب مع مشروعات الباحث. إذا كان للمتقدم تمويل خارجي من خلال منحة حكومية أو أي مصدر آخر، فيجب ذكر ذلك أيضا. ومع أن معظم الباحثين يخصصون أموالا لتشغيل حاملي رسائل الدكتوراه، فإن التمويل الخارجي ربما يزيد من جاذبية المتقدم. يجب إرسال المواد في أسرع وقت ممكن، وقد يصل ذلك إلى سنة كاملة قبل تاريخ البدء المرغوب. على المتقدمين أن يولوا اهتماما شديدا بالمواعيد النهائية، حيث إن الطلبات المتأخرة لاتُقبل عادة.    

قضايا المال

وظائف مابعد الدكتوراه هي في الأساس نوع من التمهن التدريبي في مجال بعينه، ووفقا لذلك يتم دفع رواتب لهؤلاء الباحثين المتدربين ولكنها رواتب منخفضة. وقد يدفع المعلّم هذه الرواتب من منحتة البحثية ، أو ربما يتقدم الباحثون المتدربون بشكل مستقل بطلبات للحصول على منح خارجية بأنفسهم. وقد يحصل هؤلاء الباحثون المتدربون أيضا على المزايا التالية: تأمين صحي، علاوة سفر، نفقات النقل، مزايا مكتبية، علاوة عائلية، نفقات عامة، تسهيلات كمبيوتر، وغرفة مكتب. ونظرا لأن حجم الراتب والمزايا المصاحبة تتفاوت من مؤسسة لأخرى، فيجب على الباحثين المتدربين أن يطلبوا قائمة بالمزايا كتابة قبل قبول التعيين. ولأن تكلفة المعيشة قد تكون مرتفعة للغاية في الولايات المتحدة، ينبغي على هؤلاء الباحثين أن يحسبوا بشكل دقيق ميزانياتهم قبل إحضار أفراد أسرهم معهم. ذلك أن معظم الرواتب ليست مصممة لدعم أكثر من شخص واحد. 


القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الدورات وآخر العروض تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا


مدرب معتمد